ياسمين صبري تنازلت عن حقوقها من أجل الطلاق من أبو هشيمة

فجر إبراهيم أبو ذكري رئيس اتحاد المنتجين العرب مفاجأة، مشيرا إلى أن مواطنته الفنانة المصرية ياسمين صبري تنازلت عن حقوقها المادية من أجل الطلاق من رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

وكانت مواقع صحفية محلية، نشرت أنباء تفيد بحصول ياسمين صبري على ما يقرب من 300 مليون جنيه مصري مقسمة إلى أموال سائلة بالبنك، وفيلا بالقاهرة الجديدة، وسيارة رولز رويس كحق شرعي لها بعد الطلاق من أبو هشيمة.

وكتب إبراهيم أبو ذكري منشورا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال فيه إن ”ياسمين صبري تنازلت عن جميع حقوقها وتم الطلاق.. بطلوا هري بقى“.

ورغم تداول أنباء الطلاق، إلا أن أيا من الطرفين لم يؤكد الأنباء المتداولة حول طلاقهما أو نفيها، بل حذف كل منهما صور الآخر التي كانت تملأ حساباتهما الشخصية على “إنستغرام”؛ ما يرجح وقوع الطلاق بالفعل.

يشار إلى أن آخر ظهور للثنائي كان في الأيام الأخيرة من رمضان في مائدة إفطار رمضانية داخل حديقة منزلهما، ونشر الثنائي بعض الصور التي وثقت تلك المناسبة.

يذكر أن الزواج بين رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة والفنانة ياسمين صبري، كان منذ أكثر من عامين، ففي الـ19 من نيسان/ أبريل من العام 2020، احتفلا بعقد قرانهما بعد نحو شهر من إعلان خطبتهما رسميا.